لقاء اليوم السابع -1-2018

لقاء اليوم السابع-1

تتشرّف لجنة الأنشطة في الهيئة اللبنانية للعلوم التربوية بدعوتكم إلى حضور اللقاء الأول من سلسلة لقاءات اليوم السابع للهيئة للعام 2018.

يتكلّم في هذا اللقاء:

د. غادة جوني – أستاذة في كلية التربية/ الجامعة اللبنانية

موضوع المداخلة

الأطر المرجعّية / دعم جودة التّعليم في لبنان

تتّفق الدّراسات التربوية الحديثة المتعلّقة بمجال تمهين مهنة التّعليم حول ضرورة وضع أطر مرجعيّة تنسجم مع توجّهات السّياسة التّربويّة في لبنان ومع نظامه التّعليمي. تشكّل هذه الأطر وثيقة مرجعيّة يستعين بها كلُّ من يُعنى بالشّأن التّربوي. وهي تواكب الاتّجاهات التربويّة الحديثة، والتطوّرات العلميّة، وتتماشى مع الأُطُر المرجعيّة العالميّة والدّراسات السّابقة التي أُنجزت تحت إشراف وزارة التّربية والتّعليم العالي والمركز التّربوي للبحوث والإنماء، إذ تلحظ الكفايات المطلوبة لمواجهة تحدّيات القرن الواحد والعشرين وأولويّاته وصولاً إلى ضمان جودة التّعليم.

تُعتبر هذه الأطر مرجعّا، بيد أنه يمكن تطوير محتواها وتوسيعها بشكل دوريّ، في ضوء المستجدات التّربويّة، وقد وُضعت لتكون في متناول كلّ مَن يُعنى بشؤون المتعلّم، بحيث تُعتبر مرجعا في إعداده وتدريبه ومواكبته، فتسهم في بناء ثقافة مشتركة.

The competency frameworks/ Supporting quality Teaching in Lebanon

Modern educational studies concerning the field of education qualification agree on the need to establish a competency framework consistent with the educational policy orientations in Lebanon and its educational system. These frameworks constitute a reference document used by all people concerned with the educational field. It is in line with modern educational trends and scientific developments. It is also in consonance with the international competency frameworks and previous studies carried out under the supervision of the Ministry of Education and Higher Education (MEHE) and the Center for Educational Research and Development (CERD), as it examines the competencies required to meet the challenges and priorities of the 21st century, in order to reach excellence in education.

These frameworks are a reference that can be developed and expanded periodically, in light of educational developments. They have been developed to be accessible to all stakeholders in addressing the interests of the learner, in a way that they are considered as a reference in the preparation, training and follow-up of the learning process. Consequently, they and contribute in building a common culture amongst concerned parties.

الزمان: الخميس في 11 كانون الثاني 2018 من الساعة الخامسة إلى الساعة السابعة مساء.

المكان: مقر الهيئة اللبنانية للعلوم التربوية، بيروت، كليمنصو، شارع الأمير عمر، قرب مدرسة الحكمة،

بناية التعاونية سابقا، الطابق الثاني، شقة 20

 العرض